أيلة تنهي كافة الاستعدادات لاستضافة بطولة أيلة – كأس آسيا الدولية للترايثلون والدواثلون 2022

693

أنهت شركة واحة أيلة للتطوير استعداداتها اللوجستية والفنية والإدارية لاستضافة بطولة كأس آسيا الدولية للترايثلون والدواثلون 2022 التي ستنظمها رابطة الترايثلون الأردنية، تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن الحسين ” رئيس اللجنة الأولمبية الأردنية ” السبت الأول من أكتوبر المقبل في العقبة بمشاركة محلية وعربية وعالمية واسعة.
وسيشارك في البطولة التي تقام للمرة الخامسة في مشروع واحة أيلة أبرز نجوم ومحترفي العالم للتراثيلون والحاصلين على تصنيف دولي من الاتحاد الدولي للترايثلون إلى جانب المشاركة العربية والمحلية من نجوم المنتخب الوطني لرياضة الترايثلون و محبي رياضة الترايثلون.
وتضم قائمة الدول المشاركة بالإضافة إلى الأردن، كل من؛ العراق، مصر، قطر، الكويت، الإمارات العربية المتحدة، لبنان، سوريا، الصين تايبيه، الفلبين، رومانيا، بولندا، بلجيكا، هولندا، لوكسمبورغ، تايلند، النمسا، باربادوس، كازاخستان، اليابان، سويسرا، استراليا، سلوفاكيا، البرازيل، ترينداد، كرواتيا، كندا، الولايات المتحدة، سنغافورة، التشيك، أوكرانيا، فرنسا، وألمانيا.
ويبلغ مجموع المشاركين في البطولة 230 لاعباً (150 لاعباً و80 لاعبة) يتوزعون على الدول المشاركة، من بينهم 100 لاعب من مختلف الجنسيات من داخل الأردن، و130 لاعباً قادمين من الخارج.
وسبق لشركة واحة أيلة للتطوير أن نظّمت واستضافت بطولات كبرى للتريثلون والدواثلون بنجاح كبير كان آخرها قبل جائحة كورونا عام 2019، لترسخ العقبة ممثلة بواحة أيلة موقعها على قائمة أشهر المدن العالمية المستضيفة للحدث الرياضي الكبير إلى جانب لندن وبودابست وبكين وشيكاغو ولوزان وجولدكوست، بما يعزز من مكانتها الرائدة كوجهة عالمية لاستضافة أبرز الفعاليات والبطولات الرياضية العالمية.
وستقام بطولة كأس آسيا الدولية للترايثلون والدواثلون ضمن مرافق أيلة الآمنة والتي تشمل الشواطيء للسباحة ومسارات الدراجات الهوائية ورياضة الركض ضمن شوارع أيلة التي سيتم وقف الحركة عليها لضمان سلامة المشاركين. وتضم أيلة أيضاً مختلف المرافق الرياضية والترفيهية السياحية لتصبح وجهة عالمية لاستضافة الفعاليات الرياضية، حيث سينطلق 230 رياضي من 34 دولة إلى تحد ثلاثي من السباحة والركض وركوب الدرجات.
مسار السباق والمعتمد عالمياً من قبل الاتحاد الدولي للترايثلون سينطلق من شاطىء واحة أيلة أحد أجمل الشواطىء على البحر الأحمر وأكثرها حيوية بمسافة 1500 متراً والذي يمتاز بجودة المياه المناسبة للسباحة يليها ركوب الدراجات لمسافة 40 كم في شوارع أيلة المحاطة بأشجار الزينة يتنقل من خلالها الدراجون بين جسور البحيرات الاصطناعية وملعب الجولف بمسطحاته الخضراء ومرافق المشروع الملهم والذي نحت بشغف على ساحل المدينة البحرية، ثم يختتم المتسابقون السباق بالجري لمسافة 10 كم على أرض مشروع واحة أيلة.
وبدأت فرق شركة واحة أيلة خلال الفترة الماضية عملها كخلية نحل لاستضافة البطولة، وتوفير كافة التجهيزات الإدارية واللوجستية الآمنة مع اتباع تعليمات السلامة العامة لمسارالسباق بتجهيزات عالية المستوى، بهدف إنجاح البطولة التي ستحظى بمتابعة كبيرة من قبل سكان أيلة وزوارها من العقبة وبقية المدن الاردنية، ومن السياح من كافة أنحاء العالم ومن الدول المشاركة.
وقال المدير التنفيذي لشركة واحة أيلة للتطوير المهندس سهل دودين: ” يسعدنا استضافة بطولة كأس آسيا للترايثلون في قلب أيلة للمرة الخامسة على التوالي وهو ما يعكس رؤيتنا وامتداد خططنا الطموحة والساعية لمواصلة استقطاب نخبة الفعاليات الرياضية العالمية الكبرى، دعماً للمكانة المرموقة للعقبة، وزيادة تنافسيتها سياحيا”. مؤكداً ان أيلة ومختلف الفعاليات في العقبة يفخرون بالثقة العالمية التي تحصدها المملكة من قبل الاتحادات الرياضية الدولية لاستضافة كبرى البطولات العالمية، لا سيما في أيلة التي سبق وأن استضافت أكثر من عشرة بطولات عالمية في الجولف والترايثلون والماراثونات والتزلج على الاكروبات وغيرها.
وأشار المهندس دودين إلى أن استضافة هذه البطولة يعكس مدى اهتمام “أيلة” بالرياضات بكافة أنواعها، إضافة إلى سعي الشركة المستمر لتسليط الضوء على العقبة وترسيخ مكانة الأردن على وجه الخصوص على خارطة الرياضة والسياحة الإقليمية والعالمية، وهو دليل على قدرة أيلة على توفير البنية التحتية الآمنة الملائمة لهذه الأنواع من الرياضات النوعية ، إلى جانب قدرتها على توفير الغرف الفندقية لاستقبال الرياضيين المشاركين في هذه البطولات وغيرهم من السياح.
بدوره قال رئيس رابطة الترايثلون الأردنية الدكتور طارق الخياط إن استضافة أيلة لهذه البطولة المرموقة ساهم في تعزيز حضور رياضة الترايثلون في الاردن و في منطقة الشرق الأوسط ، مشيداً بالدعم والتعاون المستمرين من قبل شركة واحة أيلة للتطوير في سبيل توجيه أنظار دول العالم لمدينة العقبة وللأردن كوجهة رياضية وسياحية بمؤهلات عالية المستوى، منوهاً إلى أن القدرات التنظيمية واللوجستية التي تتمتع بها “أيلة ” أسهمت بتوسيع قاعدة الدول المشاركة عربياً وإقليمياً ودولياً إضافة إلى اهتمام لاعبين مميزين على مستوى العالم بالمشاركة في هذه البطولات، إضافة إلى أن أستضافة هذه البطولات تشكل فرصة مميزة للاعبين الأردنيين لاكتساب الخبرات من لاعبين محترفين.
وأكد الخياط ان مشاركة منتخبنا الوطني في البطولة، مصدر فخر واعتزاز بالجهود الدؤوبة لسنوات عديدة في سبيل بناء مجتمع الترايثلون في المملكة.