فتحي الجغبير يكشف عن سر قوة غرفتي صناعة عمان والاردن.. تمثيل صادق وتشاركية.. وعلى العهد ماضون (صور)

1٬478
نظمت شركة 100 JORDAN لقاءا حواريا لأعضاء مجلس إدارة غرفتي عمان والأردن احتفاءا بما قدموه من انجازات للصناعة و الصناعيين خلال الاعوام الاربعة الماضية.
وحضر الاجتماع رئيس غرفة صناعة عمان و غرفة صناعة الأردن و عدد من أعضاء الغرفتين و مجموعة من الصناعيين في محافظة مادبا و لواء ناعور و غيرها بالإضافة الى ثلة من الاعلاميين.
وفي بداية اللقاء وقف الحضور دقيقه صمت على ارواح من قضوا في عمارة اللويبدة والدعاء للمصابين بالشفاء كما ثم توجيه تحية إلى النشامى الرجال من كوادر الأمن العام و الدفاع المدني و فرق الإنقاذ.
وافتتح السيد نضال ملو العين اللقاء بتوجيه الشكر للسادة رئيس غرفتي صناعة عمان والأردن المهندس فتحي الجغبير وأعضاء الغرفتين على ما بذلوه خلال الدورة المنتهية وأثنى على الإنجازات التي تحققت مؤكداً أن هذه الإنجازات لم تكن لتتحقق لولا التمثيل القوي و الصادق الذي تمتع به مجالس إدارة الغرفتين .مشيرا الى  الاهتمام الملكي من جلالة الملك المعظم و سمو ولي العهد حفظهم الله بالقطاع الصناعي و دعمه و تطويره.
من جهته شكر المهندس فتحي الجغبير رئيس غرفتي صناعة عمان والأردن السيد نضال ملو العين على هذه المبادرة واللفتة الكريمة محيياً الاخوة والزملاء الصناعيين
وقال الجغبير لقد عملنا في السنوات الأخيرة متّفقين متجانسين على أساس ونهج ثابت بأنّ المصلحة العامّة تعلو على المصلحة الخاصّة، فبذلنا الجهود ووحدنا الصفوف، حتّى أصبح الجسم الصناعيّ موحّداً بغرفة قويّة تطالب بصوت عال، همّنا الوحيد دعم صناعتنا ورفع الإنتاجيّة وزيادة التنافسيّة.
واضاف نجحنا خلال جائحة كورنا بتجاوز الكثير من التحدّيات وإزالة العديد من المعيقات، والانتصار للقطاع الصناعي وقد لاحظ الجميع ذلك بوضوح.، وتابع لقد بذلنا الجهود لنيل شرف حمل المسؤوليّة مستندين على الكثير من العمل والإنجاز الذي لاحظه كثير من زملائنا الصناعيين.
 ونوه الجغبير ان عمل الغرف الصناعية تطوعيا ولا يوجد اي مقابل مادي ولكنه ينبع من حب مساعدة الآخرين والمساهمة بحل مشاكلهم الامرالذي من شأنة خلق راحة نفسية وطاقة ايجابية وتوسيع دائرة المعرفة والتعارف.