أخبار مضللة رافقت قضية مقتل الطالبة في جامعة المنصورة نيرة أشرف

211

بيان للإعلام 27 يونيو/حزيران 2022– في يوم 20 يونيو/حزيران الجاري، قُتلت الطالبة في جامعة المنصورة نيرة أشرف على يد زميلها محمد عادل، الذي أقدم على قتلها في الشارع أمام إحدى بوابات الجامعة. وهزت قضية مقتل نيرة الرأي العام المصري والعربي خلال الأيام الأخيرة.

وبدأت الأحد 26 يونيو/حزيران الجاري، أولى جلسات محاكمات محمد عادل، قاتل نيرة أشرف، في محكمة جنايات المنصورة، وأدلى المتهم باعترافاته أمام المحكمة خلال الجلسة، لكن قضت المحكمة بتأجيل نظر محاكمة المُتهم لجلسة يوم 28 يونيو الجاري.

أخبار مضللة انتشرت مع محاكمة المُتهم

تزامنًا مع الحديث عن القضية التي شغلت الرأي العام، نُشرت العديد من الأخبار المضللة، حول محاكمة المتهم، عمل “مسبار” على تفنيدها ونشر تحقيقات توضّح حقيقتها.

كان أبرزها مقطع فيديو ادّعى ناشروه أنّه للحظة النطق بحكم الإعدام على قاتل الطالبة نيرة أشرف. لكن تحقّق “مسبار” كشف أنّه قديم وليس للحظة الحكم بالإعدام على قاتل طالبة جامعة المنصورة، إذ يعود المقطع إلى عام 2017، ويوثّق لحظة النطق بحكم الإعدام على المتهم في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”طفلة البامبرز”، واسمه إبراهيم محمود الرفاعي.

لقاء المُتهم بوالدته في المحكمة

نشرت حسابات وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو آخر ادّعت أنّه لأوّل لقاء جمع بين محمد عادل قاتل الطالبة نيرة أشرف وأمّه في قاعة محكمة جنايات المنصورة. لكن تحقق “مسبار” بيّن أنّ الادّعاء مضلّل، إذ إنّ الفيديو قديم وليس لقاتل نيرة أثناء لقائه بوالدته خلال جلسة محاكمته، إنما يعود إلى عام 2016 خلال جلسة في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث العدوة”.

 

مقطع آخر قيل إنه من محاكمة المُتهم

مقطع فيديو آخر نُشر مع محاكمة محمد عادل، وادّعت الحسابات أيضًا أنّه خلال حكم المحكمة بإعدام المتهم بقتل نيرة أشرف، كما زعمت المنشورات أن المتهم اسمه محمد وجيه.

وتحقق “مسبار” من الادّعاء وتبيّن أنّه مضلّل، إذ إنّ مقطع الفيديو قديم ويعود إلى عام 2019، وهو للحظة الحكم بالإعدام على متهم اسمه محمد وجيه، في محافظة الشرقية، الذي قتل زوجته وقام بإشعال النيران فيها.

 

 

إعدام المتهم في ميدان عام

خبر متداول مفاده أنّه سيتم إعدام الشاب قاتل طالبة جامعة المنصورة في ميدان عام، كما سيتم تصويره ليكون عبرة للعالم.

ووجد “مسبار” أنّ الخبر زائف ولا أساس له من الصحة، ولم يعلن عنه أي موقع رسمي، كما أن قانون الإجراءات الجنائية في مصر ينصّ في المادة 473 على تنفيذ عقوبة الإعدام داخل السجن أو مكان آخر مغلق، بناء على طلب بالكتابة من النائب العام، ولا يسمح بتنفيذه في ميدان عام.

طالبة مصرية تقتل حبيبها بعد مقتل نيرة

وخلال الأيام الأخيرة انتشر خبر يدّعي أنّ طالبة مصرية في كلية الطب قتلت حبيبها لرفضه الزواج منها في منطقة مصر الجديدة. وقال الناشرون إنّ الخبر جاء بعد أيام من واقعة مقتل الطالبة نيرة أمام جامعة المنصورة. لكنه في الحقيقة خبر قديم وتم تداوله في شهر إبريل/نيسان الفائت، وليس بعد واقعة مقتل الطالبة نيرة أمام جامعة المنصورة.

صورة محمد رمضان مع المتهم

انتشرت صورة قيل إنها لقاتل نيرة أشرف مع الممثل والفنان المصري محمد رمضان. وتحقّق “مسبار” من الادّعاء ووجد أنّه مضلل، إذ إنّ الصورة ليست لقاتل الطالبة نيرة أشرف، بل لأحد معجبي الممثل محمد رمضان في أميركا. ونشر رمضان الصورة على صفحته الرسمية في موقع فيسبوك في الرابع من يناير/كانون الثاني الفائت، خلال جولته الفنية في كاليفورنيا.

 

.