مجد نجادا تعلن اعتزالها اللعب دوليا بعد مسيرة حافلة بالإنجازات

73

أعلنت لاعبة المنتخب الوطني للسيدات في رياضة الجولف، مجد نجادا، اعتزالها اللعب دوليا بعد ختام مشاركتها في بطولة مصر الدولية للسيدات “كأس نفرتيتي”.
وتعتبر نجادا من أوائل اللاعبات اللواتي انتظمن في ممارسة رياضة الجولف بالأردن، حيث سبق لها تمثيل الأردن بالعديد من البطولات المحلية والدولية، إلى جانب تحقيقها عدة ألقاب، أهمها إحراز لقب بطولة الأردن الدولية عن فئة السيدات، فضلا عن كونها أيضا من أوائل السيدات اللواتي حملن الشارة التحكيمية في رياضة الجولف على مستوى الوطن العربي.
وتعتبر نجادا، عضوا فعالا في لجنة تطوير قطاع الناشئين، وتشارك في إدارة وتحكيم بطولات الدوري كافة، إلى جانب عملها في الدورات وإلقاء المحاضرات للأطفال عن قوانين وتعليمات وبروتوكول رياضة الجولف بشكل عام.
من جانبه، قدم د.نضال المجالي رئيس الإتحاد الأردني للجولف، شكر أسرة اتحاد اللعبة وجميع محبي الجولف إلى اللاعبة مجد نجادا، مؤكدا استمرارها بالعمل ضمن منظومة الاتحاد، للاستفادة من خبراتها الواسعة، وذلك بعدما تقرر تعيينها مديرة للاتحاد في خطوة تعكس مدى اهتمام الاتحاد بتكريم أبنائه، سواء لاعبين أم معتزلين، حيث سيصار إلى تكريمها في النسخة المقبلة من بطولة دوري الجولف.
وأشاد المجالي بالدور الذي قدمته اللاعبة في خدمة اللعبة، مشيرا: “لقد فتحت نجادا الباب أمام جيل قادم من اللاعبات، لممارسة رياضة الجولف والتميز بها”.
ولم تتوقف مسيرة نجادا عند رياضة الجولف فقط، حيث سبق لها تمثيل المنتخب الوطني وفريق الجامعة الأردنية في رياضة الإسكواش، وأحرزت معهم لقب بطولة الأردن في عدة مناسبات. واهمها الميدالية البرونزية ( فردي ) في البطولة العربية ( دورة الحسين) والميدالية الفضية (فرق) في نفس البطولة
ورغم دراستها تخصص الصيدلة في الجامعة الأردنية، إلا أنها عشقت الرياضة والعمل في هذا المجال، تاركةً بصمات واضحة في تطوير دوري الناشئين والوصول لكأس العالم في إيرلندا.