“كنا نتمضمض بعدها”.. حسن يوسف يحلل القبلات في الأفلام القديمة

220

أثار الفنان المصري حسن يوسف موجة من الجدل بعد تصريحاته الأخيرة حول مشاهد القبلات التي كان يؤديها هو ونجوم كبار في أعمالهم التلفزيونية والسينمائية.

وأكَّد حسن شريف أنه غير نادم على تقديم مشاهد القبلات، معللًا ذلك بأنها مشاهد مدروسة ضمن السياق الدرامي للعمل، كما أنه ليس قرار نابع منه بل أمر من المخرج ورؤيته الخاصة.

كما أصدر فتوى مؤخرًا بشأن تحليل القبلات في أفلامه القديمة، موضِّحًا أنها كانت بلا إحساس، وأنهم كانوا يتمضمضون بعد أدائها؛ لذلك من وجهة نظره لا تعتبر حرامًا، وفقا لمقابة اجراها معه موقع 24 المصري.

حسن يوسف يرفض تأدية أدوار القبلات

من جهة أخرى، أكَّد رفضه تأدية مشاهد تحتوي على قبلات في حال عرض عليه عمل يتطلب ذلك، خاصة بعدما قدَّم أعمال وشخصيات دينية مثل: الشيخ الشعراوي في “إمام الدعاة”، والإمام المراغي، والإمام النسائي، وأنوار الحكمة.

ولا يعد ذلك السبب الوحيد، بل لأنه يخاف من وسوسة الشيطان، قائلًا: “حتى لا يحدثني الشيطان، وعلشان كدا هرفض من الأول خالص، علشان الشيطان ميخليش النية فيها حاجة مش كويسة، فنبعد عن الحتة دي خالص، عملتها زمان لأني كنت لسه صغير ومعنديش رفاهية الاختيار”.

الجدير بالإشارة إلى أن حسن يوسف إعتزل التمثيل منذ فترة طويلة بعد إعتزال زوجته شمس البارودي، لكنه ينتظر عمل فني يناسب مكانته.